| اتصل بنا | موقع الجامعة | الرئيسية
 Untitled Document
Untitled Document
المزيد الإعلانات
2017-09-19  
«
2016-12-03  
«
2016-05-19  
«
2016-05-11  
«
2016-05-04  
«
قصص نجاح الخريجيين » طالبتان من كلية الهندسة تصنعان الأسفلت من مخلفات إطارات السيارات
أرشيف قصص نجاح الخريجيين
طالبتان من كلية الهندسة تصنعان الأسفلت من مخلفات إطارات السيارات
 

       نجحت الطالبة أميرة عيسى، والطالبة أحلام أبو ظاهر من قسم الهندسة المدنية بكلية الهندسة التطبيقية والتخطيط العمراني في الانتهاء من مشروع تخرجهن الخاص بدراسة تأثير مسحوق مطاط الإطارات التالفة في الخليط الأسفلتي وصناعة الأسفلت، بعد عمل دؤوب قامتا به لمدة عام، وتعرضتا خلاله إلى العديد من المعيقات أهمها صعوبة الحصول على مادة مطاط الاطارات التالفة، وانقطاع التيار الكهربائي لفترات طويلة.

 

وكانت الطالبتين قد وصلتا إلى النسب المطلوبة حسب المواصفات الدولية ومواصفات بلدية غزة، لمشروعهن الذي قدم فكرته الدكتور ساري وليد أبو شرار الأستاذ المساعد في كلية الهندسة التطبيقية والتخطيط العمراني والمشرف على المشروع، وحصلتا على عينة بدائية تقدر بخمسة كيلو من الأسفلت. وأشارت نتائج المشروع إلى مدى امكانية استخدام مسحوق مطاط الاطارات التالفة في الخليط حيث يعطى للخليط ثبات أكثر مقارنة بالخليط التقليدي، إضافة إلى فروق في التكلفة الإجمالية لإنشاء طبقة الأسفلت الرابطة بمقدار ثمانية بالمئة، مقارنة بالخليط العادي، وهذا يعتبر نجاح كبير للمشروع، لما له من دور في تقليل التكلفة الاجمالية للطريق ورفع المستوى الاقتصادي.

 

من جانبه أشار "أبو شرار" إلى أن كمية الإطارات المطاطية التالفة المنتجة سنوياً في قطاع غزة قليلة مقارنة بالكميات العالمية إلا أن تدوير تلك الإطارات التالفة له أهمية بالغة في قطاع غزة، فهو يحافظ على سلامة أكثر البيئات اكتظاظا من التلوث الذي ينعكس بشكل رئيسي على صحة المواطن كما أنه يمنع الإدارة السيئة للمساحات المتوفرة وكذلك يمنع هدر الطاقة في حال حرق أو دفن تلك الإطارات المطاطية واستغلالها في مجالات متعددة ومفيدة، متقدماً بالشكر والتقدير لإدارة الجامعة كونها وفرت الحاضنة الملائمة لنجاح هذا المشروع، وإلى كافة المؤسسات المحلية والمجتمعية التي ساهمت في تقديم الدعم اللازم لإنجاح المشروع.

 

ومن جانبها قالت "أبو ظاهر" أنه تم استخدام مسحوق مطاط الاطارات التالفة دون حرقها في الخلطة الإسفلتية الساخنة لانتاج خلطات اسفلتية صديقة للبيئة للمساهمة فى حل المشكلة البيئية الناتجة من التخلص غير السليم للإطارات، وايجاد بديل عن الحصويات المستوردة المستخدمة فى إنشاء الطرق بموارد أخرى متوفرة في القطاع، بالإضافة لتحسين خواص وأداء الرصفة الاسفلتية العادية باضافة مسحوق المطاط بنسب مختلفة من وزن الخلطة الاسفلتية.

 

فيما أفادت "عيسى" بأن المشروع تركز على استخدام مادة مسحوق مطاط الاطارات التالفة فى طبقة الاسفلت لزيادة دقة العمل قبل الشروع فى تطبيق استخدام المادة، ثم اعداد عينات من الاسفلت التقليدى المستخدم بالعادة فى مشاريع الطرق التى تتكون من أربعة أنواع من الحصمة والبيتومين، والحصول على النسب المثلى، التي ميزت المشروع والمتمثلة في أن تماسك الإطارات بالطريق أفضل، وتخفيض كبير بنسبة الضجيج، وتخفيض كبير في صيانة الطريق نتيجة عدم تكون الشقوق على سطح الطريق، والمحافظة على المصادر حيث ينخفض استخدام البيتومين والحصويات، والتخلص من الإطارات التالفة وأضرارها البيئية وتدويرها بطريقة سليمة ومفيدة.

 

وفي ذات السياق التقى الدكتور سالم صباح رئيس الجامعة بمشروف المشروع والطالبات، وأثنى على جهودهم، معتبراً أن هذا الإنجاز مفخرة لجامعة فلسطين ولكوادرها الأكاديمية والإدارية، ومؤكداً حرص الجامعة على تبني الأفكار والمشاريع الريادية التي من شأنها خدمة المجتمع الفلسطيني والمساهمة في حل مشاكله وقضاياه.

كما دعا رئيس الجامعة كافة الجهات المعنية إلى مساعدة الطلبة وإنجاح مشاريعهم بتقديم كافة الدعم والتسهيلات اللازمة، مثمناً دور كل من ساهم في مساعدة الطالبتين من أفراد ومؤسسات.